احلى الجمل والكلمات

احلى الجمل والكلمات
حنان المرأة أقوى من قوة الرجل
لا يستطيع إنسان مهما بلغت ثروته أن يشتري شبابه الذي راح
كلما عظم شأن الزوجة دل ذلك على نبل زوجها وعلى عظيم خلقه
لا تحقيق للطموحات دون معاناة
الابتسامة لا تكلف شيئا لكنها تعني الكثير
يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم
لا شيء يرفع قدر المرأة كالعفة
إخوان السوء كالنار يحرق بعضها بعضا
الأدب الكثير مع العلم القليل خير من العلم الكثير مع الأدب القليل
لا تبصق في البئر فقد تشرب منه يوما
من أحب الله رأى كل شيء جميلا
قال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله :قيدوا نعم الله بشكر الله
كل إنسان جزء مما يقر
التعليم ثقافة إجبارية ، والثقافة تعليم اختياري
قوة السلسلة تقاس بقوة أضعف حلقاتها
من لا يخطئ لا يفعل شيئا
من جالس العلماء وقر
من خشي الله فاز
من صارع أهل الحق صرع
Advertisements

الزمن لم يتوقف بعد

الزمن لم يتوقف بعد
آلزمن { لم ! يتۉقف ..~ ’پعد ●
ليس پآلضرٍۉٍرٍهِـ أن تلفظ أنفآسکََ
ۉٍتغمض عينيکَ !
ۉٍيتۉٍقف قلپکَ عن آلنپض ،،!
ۉٍيتۉٍقف چسدکََ عن آلحرٍکَهِ
کَيّ يقآڸ آنکَ
.. فـآرٍقت آلحيآهِـ }
فپيننآ آلکَثيرٍ من آلمۉٍتى
يتـحرٍکَۉٍن !!
يتحـدثۉٍن !!
يأکَلـۉٍن !!
يـشرٍپۉٍن !!
يضحکَۉٍن !!
لکَنّهِمـ ” مۉٍتى .. يمآرٍسۉٍن آلحيآة بلا حـيآة ؟؟!
فـ مفآهِيمـ آڸمۉٍت ڸدى آڸنآس تختڸف ,,
هِنآکَ من يشعّرٍ بآلمۉٍت حين يفقّد إنسآنآ عزٍيزٍآ ,,
ۉٍيخيّڸ إڸيهِ إن آڸحيآة قد إنـتـهِــــت ,,
ۉٍآن ذلکََ آڸعزٍيزٍ حين رٍحڸ أغڸق أبۉآب آڸحيآة خڸفهِ ,,
ۉٍآن دۉٍرٍهِ في آڸحيآة پعدهِ قد آنتهِى
[ ۉٍهِنآکَ من يشعرٍ بآلمۉٍت حين يحآصرٍهِ آڸفشــڸ ,,
من کَڸ آلچهِآت ۉٍيکَبلهِ إحسآسهِ بالاحپآط عن آڸتقدمـ …
فيخيّڸ إڸيهِ إن صڸآحيـتهِ فيّ آڸحيآة قد إإنـتـهِــت ,,
ۉٍآنهُِ لم يعد فۉٍق آڸأرٍض مآ يستحق آلبقآء من إچلـهِ ..
ۉٍآلپعـض ..’
تتۉٍقف آڸحيآة فيّ عينيهِ فيّ ڸحظآت آڸحزٍن ,,
ۉٍيظن آنهِ لا نهِآية لهِذآ آڸحزٍن ۉٍآنهُِ ڸيس { فۉٍق آلأرض }
من هِۉٍ أتعس منهِ فيقسۉٍ على نفسهِ ,,
حين يحکَمـ عليهِآ بالمۉٍت بلا ترٍدد
ۉٍينزٍّع آڸحيآة من قلپـهِ ۉٍيعيش پين آڸآخرٍين
…. کَآڸميت تمآمآ }~
فڸم يعد آڸمعنى آلۉٍحيد للمۉٍت
هِۉٍ آلرٍحيڸ عن هِذهِ آڸحيآة .. }
فهِنآکَ من يمآرٍس آلمۉٍت پطرٍق مختڸفهِ
ۉٍيعيش کَڸ تفآصيڸ ۉٍتضآرٍيس آڸمۉٍت ,,
ۉٍهِۉٍ مآزٍآڸ عڸى قيد آڸحيآة
فآلکَثيرٍ منآ ..
يتمنى آلمۉٍت فيّ لحظآت { آلانکَـٍـٍـٍـٍـٍـٍسأإرٍ …~
ظنآ منهُِ إن آڸمۉٍت هِۉٍ آلحـڸ آلۉٍحيد ,,
ۉٍ آلنهِآية آلسعيدهِـ لسلسلة آلعذآپ ,,
لـــــکَــن ..\ هِڸ سأڸ أحدنآ نفــسُهِ يۉٍمـآ ’.؟:
ترٍى .. مآذآ { پعــد }آلمۉٍۉٍۉٍت ؟؟؟
نـعـــــــم ..
مآذآ پعد آلمۉٍت ؟!!!
حفرٍة ضيقــة .. ۉٍظڸمة دآمسة ..
ۉٍغرٍپة مۉٍحشة ..
ۉٍسؤٍآڸ .. ۉٍعقآپ .. ۉٍعذآپ ..!
ۉٍإمآ چنــهِ .. أۉٍ .. نــــــآرٍ ..
فهِم .. کَآنۉٍآ هُِنآ ..
ثم رٍحلۉٍآ
غآبۉٍآ ۉٍلهِم أسبآبهِمـ فيّ آلغـيآب !!
لکَّن آلحيآة خڸُفهِم مآ زٍآلت مستمرٍهِـ ..
{ فآلشمس } مآ زٍآلت تـشرٍق ..
( ۉٍآلأيآم ) مآزٍآلت تتۉٍآلى ..
ۉٍ ( آلزٍمن ) لمـ ( يتۉقف ) پعــد ..
ۉٍنُحن مآزٍلنآ هُِنــــآ..
مآزٍآڸ فيّ آلچسد دّم ۉٍفيّ آلــقلپ نپض ..
ۉٍفيّ آلعمرٍ پقيهِ ,, { فلمآذآ نعيش بلا حيـــآهِـ }
ۉٍنمۉٍت … بلا مۉٍت ؟!!!
إذآ تۉٍقفت آلحيآة پأعيننآ فيچپ أن لا تتۉٍقف ..
فيّ قلـۉٍپنآ ,
,
دمتمْ بسعآدهَ

كلما أحسست بأن الدنيا ضاقت عليك

 

كلما أحسست بأن الدنيا ضاقت عليك 

..
وهموم الحياة أرهقتك وكبلتك !
هناك ( كنـز ) لا يقدر بأي الأثمان .! غفلنا عنه .. وتناسيناه !!
وكأننا لا ندري بأنه حل لجميع مشاكلنا وهمومنا !
‏إنه ( كتاب اللـه الكريم )
فيه الشفاء والسعاده في الدنيا .. أما في الأخره فهو شفيعنا ,
فمن كرم الله بنا أنه جعل الحرف بحسنه والحسنه بعشر أمثالها ألى سبعمائة ضعف بأذن الله_
فلماذا نهجره ؟!
لنحذرمن ضياع وقتنا من غير أن نتلو وجه واحد
فلماذا لا نخصص وقت نتلو فيه القرآن بصوت شجي وقلب حاضر .!
فلولا القرآن لتعكرت حياتنا وعشنا هما وغما ولامفر منهما
فالقرآن أنيسك إذا فقدت الخلان والدواء إذا كابدتك الآلام 
ألا نتذكر الموت وسكراته !
والقبر وظلماته ! .. والحساب وتبعاته !
ألا نريد الجنة والنعيم .! والفرح المقيم !
لا نعلم كم بقي لنا من العمر .. سنه .. / سنتان .!
أم انها دقائق محدوده .. وثواني معدوده .!.
القرآن الكريم هو :
كلام الله العظيم وصراطه المستقيم ، 
وهو أساس رسالة التوحيد ، وحجة الرسول الدامغة وآيته الكبرى،
وهو منهل الحكمة والهداية ، 
والرحمة المسداة للناس ، والنور المبين للأمة ، والمحجة البيضاء التي 
لا يزيغ عنها إلا هالك ,
قال الله عز وجل : ( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم )
وقال صلى الله عليه وسلم: 
وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:
(إن هذا القرآن مأدبة الله، فتعلموا من مأدبته ما استطعتم،
إن هذا القرآن حبل الله ، وهو النور المبين ،
والشفاء النافع لمن تمسك به ، ونجاة لمن تبعه ، ولا يعوج فيقوّم ,
ولايزيغ فيستعتب، ولا تنقضي عجائبه، ولا يخلق عن كثرة الرد ، فاتلوه، فإن الله يأجركم على تلاوته بكلِّ حرف عشر حسنات ،
أما إني لا أقول ألم حرف، ولكن ألف عشر، ولام عشر، وميم عشر )
وقد أثنى الله عز وجل على التالين لكتاب الله فقال : 
{ إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرّاً وعلانية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم }
وفضل حفظه وترتيله لا يقدر بثمن .. 
يقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :
” إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب “
لأن عمارة القلوب بالإيمان وقراءة القرآن وزينة الباطن بالاعتقادات الحقة والتفكر في نعماء الله تعالى
..
فضـل حآفظ القرآن :
– التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم: فقد كان عليه الصلاة والسلام يحفظه ، ويراجعه مع
جبريل عليه السلام ومع بعض أصحابه.
– حملة القرآن هم أهل الله وخاصته كما في الحديث، وكفى بهذا شرفاً . قال صلى الله عليه وسلم:
(أهل القرآن هم أهل الله وخاصته )
– حامل القرآن يستحق التكريم، ففي الحديث
(إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه … الحديث)
– الغبطة الحقيقية تكون في القرآن وحفظه، ففي الحديث (لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب وقام به آناء الليل … الحديث).
– حفظ القرآن وتعلمه خير من متاع الدنيا، ففي الحديث 
(أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين،
وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل)
– حافظ القرآن هو أولى الناس بالإمامة، ففي الحديث (يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله)
وتذكر أن الصلاة عمود الدين وثاني أركان الإسلام. 
– حفظ القرآن الكريم رفعة في الدنيا والآخرة، ففي الحديث (إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين). 
– حافظ القرآن يقدم في قبره، كان النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ثم يقول :
(أيهما أكثر أخذاً للقرآن ؟ فإن أُشير إلى أحدهما قدّمه في اللحد)
– وفي يوم القيامة يشفع القرآن لأهله وحملته، وشفاعته مقبولة عند الله تعالى، ففي الحديث (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).
فهنيئاً لمن يشفع له هذا الكتاب العظيم في ذلك اليوم العصيب.
– في حفظه رفعة في درجات الجنة، ففي الحديث ( يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارقى ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها ) .
– حافظ القرآن مع السفرة الكرام البررة، ففي الحديث – واللفظ للبخاري – : (مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة)
فيا له من شرف أن تكون مع من قال الله فيهم { فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ * مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ * بِأَيْدِي سَفَرَةٍ * كِرَامٍ بَرَرَةٍ)
::
اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا , ونور صدورنا , وذهاب همومنا وغمومنا
اللهم اجعله شفيعنا يوم تقوم الساعه 

 

احـــيَانآ

احـــيَانآا..تِنْتِظَرْ قُدُوَمْ شَخْصْ مِنْ آلْمَاضِي آلْبَعِيْد..}~
[[.. اح ـــيانا…تنتظر قدوم شخص من الماضي….تنتظر أشباح من الذكريات
تنتظر ملامح تأتى وهي من المستحيل أن تعود لك
تبقى في أماكن الذكريات ساعات وساعات و يأتى الليل
وتترك ذالك المكان بدون ج ــدوى
ولا تجد سوى بقايا من الدموع على خدك..
وأشباح من خيال ناس لم تكون تريدها أن تتح ــدث معك…]]

[[..واح ـــيانا …تصير ليلى بنت رقيقه المشاعر لدرجه أنها تحب ذئب
ذئب حقير قد يتلاعب بمشاعرها ويرمى عليها حبال حبه الكاذب ويخ ـــبرها بأنها الفتاه الوح ــيده التي تسكن قلبه وهي الوحيدة
الي يعشقها ويغني لها كل الأبيات من اجل عينيها ..
قد يتعرف عليها عبر
الجوال ..أو النت….أو السوق…
يخبرها بأنها الوحيدة التي يرتاح لها…ويثق بها…
ويخفض لها رأسه لأج ـــل أن تمسح على رأسه وتمسح دموع عيونه
وما أن تضع رأسها في أحضان ذالك الذيب حتى ينقض عليها كفريسة
كان صعب الوصول لها في البداية وأصبحت ألان ضحية لغذاء شهوته…]]

[[..واح ـــيانا …تهرب من كل من الناس وتحاصر نفسك في زاوية وتضم روحك…
وتعاتب دموعك…وترهق تفكيرك وتبحر في عالم أحزانك…
وتتذكر كلام الناس وتذم نفسك وبشده..وتبكى…وتبكى…بكل الدموع..
تبكى لأنك عصيت الله ولم تحترمه وجوده..
تبكى لأنك خسرت أحبابك بسبب غرورك..
تبكى لأنك كنت شخص خائن لقلب كان يحبك..
تبكى لأنك خسرت أصحابك وأنت تتهمهم بأشياء دون أن تتأكد من ذلك…]]

[[..واح ـــيانا ….يكون الرحيل هو الحل الوحيد لكل مشاكل حياتك وحبك
ترحل نحو بلد وتقسم بأنك لن تعود
ترحل بدون أن تخبر احد بموعد رحليك…
وتغيب سنوات…وتأتى سنوات…..
ويكون الغربة لها واقع قاسى على روحك..وعلى قلبك..وتعيش غربه
في حياتك ووطنك وفي النهاية يكون الرحيل هو اكبر مشكله كانت تواجهك في حياتك …]]

[[..واح ـــيانا …تتمنى أن تعود إلى عالم الطفولة
تتمنى أن تعيش أحساس الطفولة الذي لا يوجد فيها غدر وخيانة..
تعيش وتنام وأنت لا تخاف من غدا…
وتبكى وتمسح دموعك بيدك وأنت تبتسم..
وتضم أصدقائك إلى قلبك وأنت تضحك معهم..
وتلعب …وتلعب…وتلعب…بكل مشاعرك الصادقة
و تمسك بيد أصدقائك وأنت تعدهم بان تكمل اللع ـــبه غداا…]]

[[..واح ـــيانا …يكون البحر هو الوحيد الذي يستمع إلى همومك
وتبكى بدموعه وتغسل الأمواج غضبك وأحزانك…
تهرب نحو أعماقه لكي تغسل كل الأكوام التي داخل قلبك من خيانة ومشاكل وهموم
تستمع إلى هدوءا البحر وتتحدث معه بصوت هامس ويستمع لك وهو يوق لك
اغسل همومك بنفسك اقذف بكل ما يجرحك خارج جسدك..وعقلك وقلبك عيش وأنت كل يوم تتخلص من همومك من صدرك…]]

[[..واح ـــيانا …قد تنصدم من شخص لم تكون تتوقع بأنه قد يخونك
و تنصدم حين تشاهد بعيونك خيانة تقع أمامك…فتنهار غير مصدق لذالك…
تنهار وأنت تهز راسك وكأنك تقول:
ليه أنا…..كذا..
ترتجف وتتمنى بأن يختفي الخائن من أمامك…فتصرخ بصوت عالي وتثور لمشاعرك المجروحة وتكره كل ما يربط بك ذلك الخاين
وقبل أن ترحل تترك كلمات قويه تهز ذ لك الخائن وتخرج وأنت تهيم على وجهك ودموعك تنساب من عيونك..
وتترك كل شيء خلفك ولا تعود أبدا إلى هناك مهما حصل…]]

[[..واح ـــيانا …تجبرك الظروف على أن تفارق شخص تحبه لدرجه الجنون
ولكن يكون القدر له موعد معه بعد سنين من الشوق القاتل
فتقف أمامه غير مصدق لذالك…وتناظر إلى ملامح كم كانت تحبها
وأصبح السنوات لها اثر في وجهه وتشاهد بريق دمعه تأتى من تلك العيون…
وتعجز الحروف أن تخرج من فمك…
ولا تستطيع أن تتحرك وتأتى له…ولا تستطيع ان تقدم لو خطوه أمامه….
فترتجف يديك وتجعل فقط القدر له موعد مع تلك الثواني
ويبتسم لك القدر حين تنطلق الدموع من العيون
وتتغير الظروف ويصبح للعشق عنوان هناك…]]

أدبيات أحمد مطر النثرية

أدبيات أحمد مطر النثرية
البطّة التي ماتت من الضحك
عثر رجل فقير على (بيضة)، وعلى الرغم من كونه جائعاً جداً، فإنه امتنع عن أكلها، واستخدم الذرّة الوحيدة الباقية من عقله لاستعادة الحكمة الصينية القائلة بتعلم الصيد بدلاً من ابتلاع السمكة المهداة منالصياد.
قال لنفسه: ليس عندي أكثر من وقت الفراغ، ولذلك سأجلس فوق هذه البيضةالى أن تفقس، وكل ما سيأتي منها سأتبناه.
وفكر في الأمر على النحو التالي: إذا كان الوليد فرخ دجاج فسأطعمه أفخر انواع الديدان ليكبر ويصبح دجاجة سمينة تبيض ليبيضاً كثيراً آكل بعضه وأبيع بعضه الآخر للملحنين ليسلقوه ويقدموه أغاني شبابية.
وإذا تبيّن انه ديك فسأبيعه لأحد احزاب المعارضة ليتخذه رمزاً له، كأن يضعه فوق مزبلة لكي يصيح، فالديك مثل تلك الاحزاب تماماً، يؤمن بأن الشمس لا تشرق إلا استجابة لصياحه.
وإذا تبيّن ان الوليد أوزّة، فسأهديها لأحد معسكرات الحركات التصحيحية من أجل ان يتدرب القادة على (مشية الأوزة).. أمّا إذا كانت من تلك الأوزات التي تبيض ذهباً، فستصادرها السلطة مني، وستعطيني بدلاً منها وساماً من النحاس، وهو كل ما ينقصني في هذه الحياة.
وإذا تبيّن أن الوليد أفعى، فستلدغ نيقبل ان أتبنّاها، وعندئذ سأدخل الجنة باعتباري من شهداء العمليات الجهادية (المتترّسة) كأيِّ واحد من أطفال العراق السعداء.
أمّا إذا كان الوليد سلحفاة،فسأهديها الى وزارة الاقتصاد، من أجل دفع عجلة التنمية، وبذلك سأكسب الأجر والثواب،اضافة الى تنمية ثوبي برقعة جديدة.
بعد أسابيع من جلوسه فوق البيضة، فقست عن بطّة صغيرة جداً، وبرغم مرور أشهر على خروجها من القشرة، بقيت البطّة ضامرة وبائسة مثل كرة مضرب. وتبيّن للفقير أنها معاقة وعاقر وحولاء أيضاً ولا تعرف السباحة على الاطلاق، لكنّها، والحقّ يُقال، كانت تستطيع أن تقول: (واك).
رضي الرجل بقسمته صاغراً، وقال في نفسه: إنها ابنتي على كل حال، وإذا أنكرت بنوّتها فإنني لن أهن أبأكلها لأنها أقلّ من لقمة. وعليه فإنني سأبقيها معي لكي تؤنسني.
ولم يدر الرجل ذو النية الطيبة بما تخبئه له الأقدار، فما أن سمعت وسائل الاعلام بخبر البطّةالمعاقة الحولاء، حتى هبّت جميعها في منافسة حامية من أجل توقيع عقود عمل معها.
وفي النهاية فازت فضائية (آكلك منين يابطة) بتوقيع عقد مع الرجل تدفع له بمقتضاه مبلغاً ضخماً من المال، مقابل ان تحتكر طلّة البطلة المعجزة على شاشتها (حصرياً) كقائدة للتغيير، من خلال تقديمها للبرنامج الاجتماعي الهادف (أكاديميةالبطّ).
لكن المحطة نبّهت الرجل الى أنه ليس بالـ ( واك) وحده يحيا البطّ ،وأنّ شرط المذيعة الناجحة هو أن تضحك عند إطلالتها على الجمهور.. حتّى لو كانت تذيع خبراً عن مصرع مائة طفل بانفجار سيارة مفخخة. وأبلغته بأنَّ القناة تضع مسألةالضحك، في هذه الحالة، ضمن بند (شر البليّة).
وأمام هذا الشرط اضطرّ الرجل إلى تدريب البطّة على الضحك، لكي تستكمل المؤهلات الضرورية للنجاح الفني، خاصة أنهاجاءت إلى الدنيا وكلّ مؤهلاتها الاصلية معها: عارية.. وتهزّ.
ظل يكرّر عليهاصبح مساء: (قاه قاه قاه).. وبعد وقت طويل وجهد جهيد تعلمت كيف تضحك. لكن لأنهامعاقة وغبية وحولاء، فقد تعلّمت أن تضحك بالمقلوب: (هاق.. هاق).
وقد كان هذا نذير كارثة لم تكن في الحسبان، إذ لم يمض زمن حتّى سمعتها إحدى الحركات الجهادية،فاختطفتها على الفور، وحكمت باعدامها لأنها سكرانة !
وفي مفاوضة يائسة حاول الرجل اقناع هيئة عملاء المسلحين – التي كانت تتوسط بينه وبين المجاهدين – بأنّ بطته عندما قالت (هاق هاق) لم تكن سكرانة، لكنها غبية تضحك بالمقلوب.
ولم تصلالمفاوضات الى نهاية طيبة، ذلك لأن الضحك في مفهوم المجاهدين لم يكن أقل إثماً من السكر!
وعلى الفور قامت المجموعة الخاطفة بذبح البطّة، وأرسلت شريط ذبحها إلى فضائية (الذئب الوديع).. لكن الأخيرة امتنعت عن عرض الشريط، لأنه، حسب تصريح الناطق باسمها، يصدم المشاعر الانسانية، ويحرّض على قتل البطّ ، الأمر الذي يعتبر خروجاًعلى القواعد المهنية !

أحيــــــــانـــــــــاً..

¤*..*°¤ أحيــــــــانـــــــــاً °¤*..*°¤

°•.¸.•°°•..•°°•.¸.•°

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تسترق السمع..لا لا .. لا أقصد التصنت على الغير
أقصد أنك تظل صامتتستمع لصدى أحاديثهم داخل روحك
دقائق..ساعات..لاتود الانقطاع..
أنت مستمتع معانه مجرد خيال

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تنفعل ..تلقي باللوم..تتوعد..الدمع ملئ وجهك ..ربما..
ثم لاتلبث أن تكتشف أنك بمفردك
هي مجرد ذكرى مؤلمة جائتوانتزعتك
لتعتصر قلبك ثم ترحل

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تفرح كل الفرح ومع فرحك تتألم
…. عجيب ….
لأنك فرحت بمفردك وليس ثمة من يشاركك الفرح

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

حولك الكثيرممن تتمناهم لكنك لاتريد رؤية أحد
فقط تريد الاختلاء بنفسك

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تتمادا فيالخطأ.. لا لشيئ..
لكن من باب الفضول تود معرفة ماذا سيحدث
غريب أن تستمروأنت تعرف أنك مخطئ

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

يسيء لك شخص..تنظر اليه بقلبك الطاهر .. تبتسم
بعدها تستغرب من أينلك هذه الشدة

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تعاني .. تتأوه..تنطوي على نفسك
لاتدري لماذا أنت هكذا
لماذا كل هذا وأنت فيعافية؟

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تبني مكانكطوبة ..طوبة.. وعندما تنهي البناء
في لحظة مفاجئة.. تترك مكانكوالبناء

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تحبهم وأنتلاتعرفهم..تخاف عليهم..تقدم لهم الخير
ولا أحد يصدق أنك مخلص !
كيف يصدق وأنتلاتعرفهم ولم ترهم قط
غريب امرهم..ألسنا مؤمنين؟

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تصل نقطةعالية من النجاح
ومع هذا الا انها نقطة تراجع عن كلالنجاحات

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تستمرعلى أحلامك وأنت تعلم أنها أحلام .. هباء
من يـــــــــــدري
ربما لأنك متأكدأنها لن تتحقق
فالحلم أقرب الى نفسك من الحرمان

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

أحيانا تبيعكل شيئ من أجل كرامتك
الغير يرونها سذاجة
لايهم..أنت تراهاكرامه

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تشعربالحنين تجاه المجهول
فهل هي مشاعر صدق أم لحظة غباء وجنون

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

أنت المحقوالاخرين يهمزون ويلمزون خلف ظهرك
فتحـــــبط
لماذا تهان وتحزن وأنتالأعلى

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تشتاق الىربك.. لكنك تظل في معاصيك مسرفا
غريب..بل مهلك أن يناديك الله فلاتجيب

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تحب وأنتبحبك الطاهر على خير حال
وحين تسأل : هل تحب؟
تسارع بقول : لا
لماذا تكابروأنت لم تذنب؟

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

أحيانكثيرة تضحك وقلبك مع الذين رحلوا
وتركوك تقتات على ذكرهم
تشعر وقتها أنالحياة بلا طعم
الى متى تتعب وأنت تعرف قوانين الحياة؟

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تتمنى أنتبوح بسرك الذي أعياك له
توشك أن تقول.. تتراجع..
مازلت خائفا..الصمت أنسبلك..
دوامة الكتمان

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تسافر مع من تحب .. أجمل الأوقات ..
تمرح..تلعب..تنسى العالم
تشعر بربحك لكل شيئ وأنت معه
وبعد الربح تخسركل شيئ
لأن ابن أخيك الصغير ناداك
فانتبهت من حلمك

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تصبر في أشدالمواقف..
وفي أبسطها لاتجد نفسك الا متهالكا

°¤*..*°¤

.. أحيــــــــانـــــــــاً..

تمسك بالقلموتكتب.. وبعد يوم أو يومين تقرأ
وتستغرب كيف كتبت كلهذا
:
:
:
:
:
كثيرة أحيانك الغريبة… هي أحيانك على كلحال

¤*..*°¤ أحيــــــــانـــــــــاً °¤*..*°¤

أحسن عملك فقد دنا أجلك ..

أحسن عملك فقد دنا أجلك ..

أحبتي ..

إنَّ الذي يعيش مترقباً للنهاية ..

يعيش مستعداً لها ..

فيقلُّ عند الموت ..

ندمه وحسراته ..

لذا قال شقيق البلخي رحمه الله:

استعد إذا جاءك الموت أن لا تصيح بأعلى الصوت تطلب الرجعة ..

فلا يستجاب لك ..

أردت من هذه الموعظة ..

إيقاظ القلوب ..

إيقاظ القلوب من سباتها ..

وزجر النفوس عن التمادي في غيها وشهواتها ..

أردت من هذه الموعظة ..

أن يزيد الصالح في صلاحه..

وأن يستيقظ الغافل قبل حسرته وقبل مماته ..

لقد رأيت الحياة تمضي مسرعة ..

ومعظم أهلها في غفلة ..

ناس يأتون ..

وآخرون يرحلون ..

أرحام تدفع ..

وأرض تبلع ..

والناس غافلون ..

ولا يستيقظون إلا ..

عند معاينة الموت وسكراته ..

أحبتي ..

إنَّ الحياة على ظهر هذه الحياة موقوتة ..

إنَّ الحياة على ظهر هذه الحياة موقوتة محدودة ..

وستأتي النهاية حتماً ..

سيموت ..

الصالحون، والطالحون ..

ويموت ..

المتقون، والمذنبون ..

ويموت ..

الأبطال المجاهدون، والجبناء القاعدون ..

ويموت ..

الشرفاء الذين يعيشون للآخرة ..

ويموت الحريصون الذين يعيشون لحطام ومتاع الحياة ..

يموت ..

أصحاب الهمم العالية، ويموت التافهون ..

الذين لا يعيشون إلا من أجل شهوات الفروج والبطون ..

قال الله جل في علاه: { كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ } ..

وقال: { كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ } ..

ستموت ..

نعم ستموت ..

إنها الحقيقة التي ..

نهرب منها دائماً ..

إنها الحقيقة التي ..

يسقط عندها ..

جبروت المتجبرين ..

وعناد الملحدين ..

وطغيان البغاة المتألهين ..

إنها الحقيقة التي ..

شرب من كأسها ..

العصاة، والطائعون ..

وشرب من كأسها ..

الأنبياء، والمرسلون ..

قال الله جل في علاه: { وَ مَاْ جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الخُلْدَ أَفَإِنْ مِّتَّ فَهُمُ الخَاْلِدُونَ } ..

إنها الحقيقة التي ..

تعلن على مدى الزمان والمكان ..

في أذن كل سامع ..

وفي عقل كل عاقل ..

وفي قلب كل حيّ ..

أنَّ الكل سيموت ..

أنَّ الكل سيموت إلا ذو العزة والجبروت ..

قال الله جلَّ َفي شأنه: { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ } ..

إنها الحقيقة التي ..

لا مفرَّ منها ولا مهرب طال الزمان أو قصر ..

قال الله جل في علاه: { قُلْ إِنَّ المَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ

إِلِى عَالِمِ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } ..

نعم ..

إنه ملاقيكم ..

في أي مكان تكونون ستموتون ..

أيها القوي ..

أيها القوي الفتيّ ..

أيها الذكي العبقري ..

أيها الأمير والكبير ..

أيها الفقير والصغير ..

كل باكٍ سيُبكى ..

وكل ناعٍ سيُنعى ..

وكل مذخور سيفنى ..

وكل مذكور سيُنسى ..

ليس غير الله يبقى ..

من علا فالله أعلى ..

اعلم رعاك الله ..

أنه من عاش مات ..

ومن مات فات ..

وكل ما هو آتٍ آت ..

قال الله جل في علاه: { مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللهِ لآتٍ } ..

إنَّ حياتك ..

إنما تبدأ ..

بعد مماتك